آخر مواضعينا

الرياضة و داء الأمعاء الالتهابي


 

الرياضة وداء الامعاء الالتهابي

ممارسة الرياضة جزء مهم من نمط الحياة الصحي لأي شخص وخاصة لمرضى الأمراض المزمنة الذين يعيشون حياتهم مع المرض ومن بين هذه الأمراض داء الأمعاء الإلتهابي

 فالروتين اليومي من النشاط البدني يساعد على تخفيف الأعراض التي تظهر عليهم بشكل فعال، لاسيما أن ممارسة نشاط رياضي معتدل من الممكن أن يقدم المساعدة لهم في تخفيف حدة التوتر والضغوط لديهم، كما يمكنهم من التعامل مع حالات الإحباط والاكتئاب ويجعلهم بمنأى عن الإصابة بهشاشة العظام، فالنشاط البدني الرياضي نشاط آمن لمرضى داء الأمعاء الإلتهابي، لكن ينبغي على المريض الذي يعاني من أعراض مرضية مزمنة التحدث للطبيب قبل البدء في أي نشاط رياضي

 : الرياضة وجودة حياة مرضى داء الأمعاء الإلتهابي

توصلت الأبحاث والدراسات إلى أن ممارسة نشاط رياضي معتدل من الممكن أن يضيف إيجابية إلى حياة مريض داء الأمعاء الإلتهابي، وكان من بين هذه التجارب العملية خضوع مجموعة من الأشخاص المصابين الذين يمارسون خطة رياضة معتدلة من المشي ثلاث مرات في الأسبوع وتم مقارنتهم بمجموعة أخرى لم يقوموا بتغيير نمط حياتهم حيث لاحظت المجموعة الأولى تحسناً في الأعراض وتحسناً في جودة حياتهم بشكل عام.

: فوائد ممارسة الرياضة لمريض الأمعاء الإلتهابي

تساعد الرياضة مرضى داء الأمعاء الإلتهابي في أداء الأمعاء والمعدة وظائفهما الطبيعية، نظراً لما تساهم به في تخفيف حدة التوتر والضغوط ونوبات الاكتئاب التي يصاب بها المريض بين الحين والآخر فممارسة تمارين الأيروبيك (التمارين الهوائية) مثل المشي السريع أو السباحة أو ركوب الدراجة تحفز إفراز مادة “الإندورفين” التي تساهم في تحسين المزاج  وتقلل من الضغوط إلى أدنى حد لها

كما أن ممارسة مريض داء الأمعاء الإلتهابي للأنشطة التالية قد تقلل من إصابته    بهشاشة العظام 
رياضة رفع الأثقال – 
  القفز – 
  المشي – 
  الرقص  – 
  صعود السلالم – 
حيث تعمل هذه الأنشطة على تقوية العظام وزيادة تحملها، كما تقلل من مخاطر الإصابات ومن مضاعفتها عند الحدوث الفعلي لها

 

 : إرشادات قبل البدء في ممارسة الرياضة لمريض داء الأمعاء الإلتهابي

أعراض داء الأمعاء الالتهابي من الممكن أن تصيب الشخص بحالة من الإعياء والإرهاق، الأمر الذى يبعث على التحدي عند ممارسته للرياضة أو جعلها جزءاً من روتينه اليومي أو حتى المحافظة على ممارسة أدنى حد من الحركة والنشاط البدني.. فما العمل؟!

الانتظام في ممارسة الرياضة هو الحل، فالنشاط البدني يمد الإنسان بالقوة والمرونة ويجعله ينظر نظرة إيجابية إلى صحته وإلى وجوده في الحياة لذلك لابد من إتباع النصائح التالية قبل البدء أو اثناء ممارسة أي نشاط رياضي حتى يشعر بمتعة معه، وحتى لا تصاحبه أية أعراض تجعله يتهرب من ممارست

الاستشارة الطبية قل البدء في أي نشاط رياضي

تجنب تناول الأطعمة الجامدة قبل ممارسة الرياضة بحوالي ثلاث ساعات وخاصة مع تمارين الأيروبيك.

شرب الكثير من السوائل وخاصة الماء قبل وبعد ممارسة النشاط الرياضي وخاصة إذا كان المريض يعانى من إسهال

إذا كان المريض يمارس الرياضة بشكل منتظم عليه تناول القدر الوافر من البروتينات والسعرات الحرارية على مدار اليوم بحسب إرشادات اخصائي التغذية

إذا لاحظ المريض ظهور أعراض مثل الإسهال أو أي اعراض أخرى عليه التأكد من وجود دورة مياه في مكان ممارسته للنشاط الرياضي حتى يتمكن من الذهاب إليها لأن الرياضة من المفترض أنها تحرر المريض من ضغوطه بدل أن تضيف المزيد منها

الاستماع جيداً لحاجة الجسم، إذا كانت استجابة الجسم للنشاط الرياضي سلبية عليه بالتوقف الفوري عن ممارسته وأخذ قسطاً من الراحة، لابد وأن يتوفر شرط التحمل للنشاط الذى يبذله جسده مع الرياضة وإن لم يتحقق هذا الشرط فإن جسده سيضعف ولن يقوى على ممارسة أي نشاط آخر

إذا ظهرت أياً من أعراض المرض أو أية أعراض أخرى بعد الانتهاء من ممارسة النشاط الرياضي لابد من استشارة الطبيب على الفور

 : مخاطر الرياضة لمريض داء  الأمعاء الإلتهابي 

إن داء الأمعاء الإلتهابي من الاضطرابات التي تؤثر على الجهاز المناعي بجسم الإنسان، كما أن الأدوية التي يتناولها المريض تساهم في مزيد من الإضعاف لهذا الجهاز، لذا فمن الممكن انتقال العدوى بسهولة إلى المريض أثناء ممارسته للنشاط الرياضي.

عند استخدام الآلات الرياضية من المهم أن يأخذ المريض حذره بعدم وضع يديه على الوجه حتى لا تنتقل العدوى إليه وبدلاً من ذلك استخدام المناديل الورقية أو المنشفة مع غسيل الأيدي على الفور بعد الانتهاء من ممارسة النشاط الرياضي للتخلص من أي عدوى قد تكون انتقلت إلى أيدي المريض

أخذ الحرص بالمثل مع حمامات السباحة لأنها مأوى للعديد من البكتريا والفيروسات وبالتالي الإصابة بالعديد من الاضطرابات المعوية الأخرى.

 

المراجع

“The effects of physical exercise on patients with Crohn’s disease” – “ncbi.nlm.nih.gov”.

“Crohn’s disease Symptoms” – “mayoclinic.org”.

“What is Crohn’s Disease” – “ccfa.org”.

“Diet and Nutrition – Crohn’s and Colitis” – “ccfa.org

 

د.حسن عبدالله السلمي
استشاري امراض الباطنه والجهاز الهضمي والمناظير
رئيس قسم المناظير مستشفى الملك فيصل بمكه
Dr.alsolami@yahoo.com

 

د.فيصل عثمان ابوبكر
مستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة
استشاري أمراض الجهاز الهضمي والمناظير
Dr.faisalabubaker@hotmail.com

مقالات مشابهة

اترك تعليقك

Back to top button
Close
Close
%d bloggers like this: