آخر مواضعينا

داء الامعاء الالتهابي و هشاشة العظام

داء الامعاء الالتهابي و هشاشة العظام 

 

 

 

 

 

هشاشة العظام شائعة في المرضى الذين يعانون من داء الامعاء الالتهابي مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي أكثر من غيرهم

  فقد بينت الدراسات الطبية ان نسبة انتشار هشاشة العظام في مرضى داء الامعاء الالتهابي تتراوح من 18 إلى 42 في المئة

أما في المرضى الذين تم تشخيصهم حديثا فالنسبة أقل بكثير و تتراوح من 0 إلى 5 في المئة

وسوف نتطرق في ما يلي الى العوامل

التي تزيد من خطر الاصابة بهشاشة العظام عند المرضى و كيف نقلل من احتمالية حدوثها و كيفية العلاج بعد التشخيص

 

ماهي مسبيبات هشاشة العظام عند المرضى ؟

 استخدام علاج الكورتيزون 

 النشاط الالتهابي المرتبط بالمرض نفسه

 سوء الامتصاص الناتج عن المرض او بعد استئصال جزء من الامعاء

نقص فتامين  د 

 

الوقاية من هشاشة العظام عند المرضى

 لحماية وتعزيز صحة العظام، يجب على المرضى تناول نظام غذائي غني بالكالسيوم والمشاركة في برنامج رياضي مناسب 

عدم التدخين

وتجنب الإفراط في استخدام الكحول 

 في بعض الحالات، قد ينصح باستخدام بعض الأدوية لمنع حدوث الهشاشة خصوصا لمن يستخدم دواء الكورتيزون لفترات طويلة

 

التغذية

يوصي معهد الطب بتناول الكالسيوم يوميا من 1000 ملغ (ملليغرام) للبالغين حتى سن 50

بينما النساء فوق سن 50 والرجال فوق سن 70 فيجب زيادة كمية تناولها إلى 1200 ملغ يوميا

أما فتامين ( د ) فهو يلعب دورا هاما في امتصاص الكالسيوم وصحة العظام

و قد يحتاج العديد من المرضى إلى مكملات فيتامين (د) لتحقيق الكمية الموصى بها من 600 إلى 800 وحدة كل يوم 

ولكي نمنع حدوث الهشاشة عند المرضى لابد من اتباع نظام غذائي متوازن غني بالكالسيوم وفيتامين  د

ومن الأمثلة للاغذية التي من الضروري الحرص على تناولها منتجات الألبان قليلة الدسم

الخضروات الورقية

والأطعمة والمشروبات المقواة بالكالسيوم و كذلك بعض المكملات الغذائية

يمكن أن تساعد في ضمان حصول على كميات كافية من الكالسيوم كل يوم

 

ممارسة الرياضه

أن ممارسة الرياضة تعد احد العوامل المهمة لصحة العظام وتحفيز نموها

ويتاكد اهميتها للمرضى الذين يعانون من هذه الالتهابات

 ولعل من اهم الرياضات التي ينصح بممارستها هي رياضة المشي و حمل الاوزان

و يجب التنبيه هنا الى ان بعض الرياضات تحتاج لاستشارة الطبيب المعالج

 

ما هي أعراض هشاشة العظام؟

تتّسم المراحل المبكرة من ضعف الكتلة العظمية

(Bone mass)

بأنها تخلو عادةً من الآلام أو أية أعراض أخر

لكن، منذ لحظة ظهور ضعف أو ضمور في العظام من جراء الإصابة بمرض هشاشة العظام

قد تبدأ بعض أعراض هشاشة العظام بالظهور و من بينها

آلام في الظهر، وقد تكون آلاماً حادة في حال حصول شرخ في الفقرات

فقدان الوزن مع الوقت، مع انحناء القامة

حدوث كسور في الفقرات، في مفاصل كفيّ اليدين، في حوض الفخذين أو في عظام أخرى

 

تشخيص هشاشة العظام

يستطيع الطبيب المعالج تشخيص هشاشة العظام، بواسطة استخدام مجموعة من الأدوات والوسائل لقياس كثافة العظام

فحص كثافة العظام

(Dual energy X – ray absorptiometry – DEXA)

تعد طريقة تصوير لكثافة العظام بتقنية DEXA

(قياس امتصاص العظم بواسطة الأشعة السينية المزدوجة)

طريقة التصوير الأفضل

هذا الإجراء سهل وسريع ويعطي نتائج عالية الدقة

يتم في هذا الفحص قياس كثافة العظام في العمود الفقري وعظمة الحوض ومفصل كف اليد

والتي هي أكثر المناطق اعرضة في الجسم للإصابة بمرض هشاشة العظام

كما يستخدم هذا الفحص لرصد ومتابعة التغيرات التي تحصل في هذه العظام مع مرور الوقت

بالإضافة إلى ذلك

ثمة فحوص أخرى يمكن بواسطتها قياس كثافة العظام، بدقة متناهية ومنها

التصوير فائق الصوت/ ألتراساوند

(Ultrasound)

 

التصوير المقطعي المحوسب

(CT)

 

العلاج
 : ويمكن اجمال العلاج الدوائي لهشاشة العظام كما يلي

أ – العلاج التعويضي لهرمون الأستروجين للأنثى : منذ 70 عاما تقريبا بدأ العلماء في البحث عن مكمل لهرمون الأستروجين، وذلك للحاجة الملحة له عند النساء في سن اليأس .

ب- علاج “معدلات مستقبلات الأستروجين ”  : مثل علاج الرالوكسفين ، وهذا العلاج حديث نسبيا ، يعطي نفس تأثير هرمون الأستروجين عند السيدات ، فهو يحد من تناقص كثافة العظام ، وبالتالي الهشاشة العظمية عندهن .

ج- العلاج بالبيسفوسفونات والأمينوبيسفوسفونات : هي علاجات غير هرمونية تركّز على تبطئ عملية خسارة العظم لكثافته أو كتلته عن طريق وقف نشاط الخلايا ذات المسؤولية عن هدم العظم او تحلله ، مما يعني وقف فقدان العظم في هذه العملية الحيوية .

 

References :

  • Ali T, Lam D, Bronze MS, Humphrey MB. Osteoporosis in inflammatory bowel disease. Am J Med. 2009;122:599–604.
  • Bernstein CN, Leslie WD, Leboff MS. AGA technical review on osteoporosis in gastrointestinal diseases. 2003;124(3):795–841.
  • Lichtenstein GR, Sands BE, Pazianas M. Prevention and treatment of osteoporosis in inflammatory bowel disease. Inflamm Bowel Dis. 2006;12:797–813.

 

 

 

 

 

إبراهيم محمد عبدالله الراجحي

طبيب زمالة في الجهاز الهضمي والكبد والمناظير

حاصل على البورد السعودي في الطب الباطني

Dr.alrajhi@hotmail.com

 

 

 

 

عبدالله مدرك الجابري

حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة عدن كلية الطب والعلوم الصحية (2010 )

البورد السعودي في تخصص الطب الباطني في مدينة الامير سلطان الطبية العسكرية ( 2011-2016)

طبيب  زمالة تخصص دقيق في الجهاز الهضمي والمناظير وامراض الكبد ( 2017-2018  )

jabritis2020@gmail.com

 

 

 

 

  باسم سعد الحربي  

    بكالوريوس طب و جراحة، جامعة طيبة المدينة المنورة.

    البورد السعودي في الطب الباطني.

    طبيب زمالة الجهاز الهضمي و الكبد و المناظير.

   Dr.aljabribasim@gmail.com

مقالات مشابهة

اترك تعليقك

Back to top button
Close
Close
%d bloggers like this: