آخر مواضعينا

الجينات و داء الأمعاء الالتهابية ، هل هو مرض وراثي ؟

 

 

لماذا تحدث أمراض داء الأمعاء الالتهابية ؟ وماعلاقة الجينات بذلك وهل هو مرض وراثي ؟

 

داء الأمعاء الالتهابية أو التهابات القولون المزمنة هي اسم لمجموعة أمراض تنضوي تحت عنوان واحد يجمعها تشابه كبير في الأعراض والاسباب وأحيانا العلاج مع اختلاف في الشكل الظاهري و الوصف الطبي للحالة . ينضوي تحت هذا المسمى التهاب القولون التقرحي من جهة حيث تصاب بطانة القولون بجروح وتقرحات مزمنة و تكون الإصابة محدودة في القولون دون باقي القناة الهضمية .و في الطرف الآخر يوجد داء كرون نسبة  للطبيب بوريل كرون  والذي وصف المتلازمة بمعاونة زميليه د. جوردون اوبنهيمر و د.ليون جينزبرج  في عام١٩٣٢

      

 وعلى الرغم من تشابه المرضين في الأعراض من حيث وجود آلام مزمنة في البطن تعرف بالمغص أو وجود إسهال مزمن مصاحب بدم إلا أن داء كرون يختلف عن القولون التقرحي المحدود بالقولون انه قد يصيب أي جزء من القناة الهضمية بدئا من الفم الى فتحة الشرج و أن الإصابة تمتمد لتصيب طبقات الأمعاء القناة الهضمية فتتجاوز البطانة الى الغشاء المحيط  وقد يمتد التجويف الى الأعضاء المجاورة ليكون ناسور أو خراج

: لايعرف بالضبط سبب حدوث هذه الأمراض و لكن تدور النظريات الحالية لتفسير نشوء المرض في فلك تفاعل متغيرات رئيسية وهي 

استعداد جيني للفرد

عامل خارجي مؤثر وغالبا انها جرثومة ميكروبية 

عوامل بيئية مساعدة

خلل في مناعة المريض 

تتضافر هذه العوامل لينشأ المرض ، تقترح النظرة المعاصرة للمرض أن الاستعداد الجيني لحدوث المرض هو أحد الأسباب الرئيسية لنشوء المرض عند بعض الناس دون الآخرين و هذا محور هذا المقال 

     

ماذا يقصد بأن المرض وراثي و ماهو الفرق بينه وبين الاستعداد الجيني ؟

في البداية لأب. أن نفرق بين هذين المعنيين 

فتعريف أي مرض أنه وراثي فيقصد به هو الفروقات او الاختلافات لدى بعض الصفات أو السمات آلتي تنتقل من جيل لآخر . تركز هذه السمات في أسر معينة يجعلنا نصنفها انها وراثية 

اما في حالة الاستعداد الجيني فإن تركيز هذه السمات يكون أقل بكثير لذا فإن نشوء المرض بين أفراد العائلة او اختفاؤه لا يحكمه الاطار الجيني وحده و تتداخل عدة عوامل أخرى (بيئية أو غذائية أو ميكروبية ) لتتضافر سويا لدى ظهور الشكل الخارجي للمرض بأعراضه.

(اظهرت الدراسات ان  مالا يقل من ١٢٪  من المصابين من مرضى التهابات القولون المزمنة لديهم تاريخ عائلي٠ (بمعني إصابة أحد أفراد العائلة

اما دراسات الأسر و التوآئم فتؤكد ارتفاع نسب الإصابة 

Incidence rate ratio

و التعرض للاصابة بالمرض بين التوائم و تزيد بشدة عند مرضى الكرون لتصل الى ٨٪ تقريبا في مقابل ٤٪ للمصابين بالقولون التقرحي 

و يرتفع معدل التوافق 

Concordance rate 

للتوائم المتشابهة ليصل الى ٣٠-٣٥٪ لداء كرون بينما تكون في حدود ١٠-١٥٪ لمرض القولون التقرحي 

كشفت دراسات الارتباط الجيني 

 genome-wide association studies (GWAS)   

عن مالا يقل عن ٢٣٠ خلل جيني تسمى ب

 

 

 

مقالات مشابهة

اترك تعليقك

شاهد ايضا
Close
Back to top button
Close
Close
%d bloggers like this: