آخر مواضعينا

داء الامعاء الالتهابي و الرضاعة

 

داء الامعاء الالتهابي و الرضاعة

 

ما مدى تأثير الرضاعة على داء الأمعاء الالتهابي ؟  

الرضاعة الطبيعية لا تؤثر بشكل مستقل على مسار نشاط المرض بحد ذاته بل إن نشاط المرض في هذه الفترة يكون بسبب إيقاف استخدام الأدوية .  ومع ذلك فإن 56 % من النساء اللذين يعانون من المرض  لا يرضعون أطفالهن إما بسبب توصية الطبيب، أو الخوف من تأثير الدواء، أو الرغبة الشخصية ولذلك فمن المهم مناقشة فوائد الرضاعة الطبيعية فضلا عن توافق العديد من الأدوية المضادة للالتهابات والمناعة مع الرضاعة الطبيعية

 

ماهي العلاجات المتاحة أثناء الرضاعة ؟

يجب أن يستند اختيار استخدام مضادات الالتهابات وأدوية المناعة أثناء الرضاعة على سلامتهم النسبية بالنسبة للرضيع واحتياج المريض لهذه الأدوية في فترة الرضاعة  فضلا عن خطر انتكاس المرض  إذا تم إيقاف الأدوية

 

أنواع الأدوية

 

المضادات الحيوية

ميترونيدازول وسيبروفلوكساسين هما من المضادات الحيوية اللتي  غالبا ما تستخدم في علاج المرضى الذين يعانون من مرض التهاب القولون والأمعاء أثناء فترة النشاط 

 

يفرز ميترونيدازول في حليب الأم . وينبغي تجنب الرضاعة الطبيعية لمدة تتراوح ما بين 12-24 ساعة بعد تناول جرعة واحدة عن طريق الفم. ومع ذلك فمن المستحسن تجنب هذا المضاد أثناء فترة الرضاعة الطبيعية 

 

سيبروفلوكساسين يفرز في حليب الأم بكميات قليلة، واستخدامه لفترة قصيرة تحت إشراف طبيبك عند الحاجة يعتبر على الارجح آمن  لطفلك أثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن يفضل تجنب استخدامه

 

 سولفاسالازين و أحماض 5 أمينوساليسيليك

يمكن استخدام السولفاسالازين وأدوية حمض 5 أمينوساليسيليك بشكل آمن أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفرز هذه الأدوية في حليب الأم بتركيزات منخفضة، وتنصح الأمهات اللاتي يتناولن هذه المجموعة من الأدوية بمراقبة أطفالهن في حال حدوث اي إسهال والذي يعتبر من المضاعفات النادرة للرضاعة الطبيعية عند تناول هذه الأدوية وينصح بإبلاغ الطبيب مباشرة عند ملاحظة ذلك

 

الكورتيزون

تعتبر مشتقات الكورتيزون آمنة لطفلك أثناء الرضاعة الطبيعية. يجب استخدام أقل جرعة ممكنة من هذه المحموعة وبأقل فترة ممكنة، وعلى الرغم من أدوية هذه المجموعة تفرز بنسبة منخفضة في حليب الأم ، إلا أن الدراسات المختلفة أثبتت عدم وجود اي مخاطر صحية للأطفال الرضع أثتاء استخدام امهاتهم لأدوية الكورتيزون أو أحد مشتقاته

 

الآزوثيوبرين و ميركابتوبورين

أظهرت الدراسات أن هذه المجموعة من الأدوية تفرز في حليب الأم بمستويات منخفضة جدا. وعلى الرغم من قلة الدراسات الطبية، إلا انها اثبتت سلامة استخدامها اثناء الرضاعة الطبيعية تحت إشراف طبيبك

السيكلوسبورين

لا توجد دراسات تدعم استخدام السيكلوسبورين اثناء الرضاعة الطبيعية لأنه قد وجد في دم الرضيع بتركيز عالي في حالات نادرة. لذلك فمن المستحسن تجنب استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعي 

ميثوتريكسيت

يمنع استخدامه اثناء الرضاعة الطبيعية لدى النساء حيث وجد انه يفرز في حليب الأم ويمكن أن تتراكم في أنسجة حديثي الولادة مما يؤدي الى حدوث مضاعفات صحية خطيرة على حياة الرضيع

الأدوية البيولوجية

انفلكسيماب –  آمن

اديلوماب –  آمن

سيرتلوماب – آمن

فيدولوزيماب –  قيد الدراسة على الأغلب آمن

ناتاليزوماب –  لاتوجد دراسات كافية

استيكينوماب – لا توجد دراسات كافية

استعماله مع الرضاعة الأدوية
تجنب استعماله ميترونيدازول
تجنب استعماله سيبروفلوكساسين
آمن ايجيمنتين
آمن 5-أمينوساليسيليك
آمن سلفاسالزين
أمن كورتيزون
آمن, تحتاج المناقشة الآزوثيوبرين
تجنب استعماله سيكلوسبورين
تجنب استعماله ميثوتريكسات
 

آمن

انفلكسيماب

اديلوماب

سيرتيلوماب

لاتوجد دراسات كافية ناتاليزوماب

استيكينوماب

(قيد الدراسة (على الأغلب آمن فيدولوزيماب

 

 

 

المصادر


 

 

د/ خالد ابراهيم الحصيني 

أستاذ مساعد الامراض الباطنة 

استشاري الطب الباطني و الجهاز الهضمي وامراض الكبد للكبار والمناظير

جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

عضو في الجمعية السعودية للجهاز الهضمي

   

 

د. محمد صياح الركيبي

حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة الكويت ٢٠١١

بورد الطب الباطني – مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ٢٠١٦

الجهاز الهضمي والكبد – الرياض ٢٠٢٠ 

تخصص دقيق في أمراض الجهاز الهضمي العصبية والوظيفية – تورنتو، كندا

 

محمد ناصر المزروع

استشاري الباطنة واستشاري مساعد في أمراض الجهاز الهضمي والكبد

في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني – الرياض

 

مقالات مشابهة

اترك تعليقك

Back to top button
Close
Close
%d bloggers like this: