الأدوية و العلاجات

العلاجات البيولوجية او العلاجات الحيوية الجديدة

 

 العلاجات البيولوجية او العلاجات الحيوية الجديدة

 

 


من العلاجات الحديثة نسبيا ما يعرف باسم العلاجات البيولوجية او العلاجات الحيوية. وهي مجموعة من الادوية تقوم بتثبيط المناعة تجاه بعض الاجسام المناعية الذاتية والتي تسبب او تساعد في نشوء التهابات الجهاز الهضمي. التطور في ابحاث العلاجات البيولوجية ما يزال مستمرا. هناك الان اكثر من نوع من هذه العلاجات: الاول هو مضادات التناخر الورمي ومن اهم ادوية هذا النوع 

انفليكسيماب -ريميكيد- , اديليموماب -هوميرا- و سيرتوليزوماب بيغول. وهي تعتبر الخط الاول في العلاجات الحيوية

النوع الثاني يحتوي على فيدوليزوماب ويعتبر الخط الثاني في العلاج حيث اثبت فعالية كبيره في علاج التهابات الامعاء المزمنة , النوع الثالث يحتوي على استكينوماب والذي وجد ان له فعالية في علاج التهابات الامعاء وكذلك التهابات المفاصل والصدفية. فيما يلي الحديث بالتفصيل عن ادوية النوعين الثاني والثالث

فيدوليزوماب ويعرف ايضا باسم انتيفيو

وهو مضاد لمستقبلات انتجرين الفا4 بيتا 7 في الجسم ولا يوجد له مستقبلات في الدماغ وبالتالي لا توجد خطورة من حدوث التهابات دماغيه مميته مقارنة بغيره من الادوية في مجموعته مثل الناتاليزوماب. تمت دراسته على 374 مريض بالتهاب القولون التقرحي ممن لديهم نشاط متوسط او شديد للمرض وسبق لهم العلاج, وجد ان لفيدوليزوماب فعالية في تثبيط المرض وتم نشر الدراسة عام 2012 في ملتقى الهيئة الامريكية لأمراض الجهاز الهضمي).(1) كما تمت دراسته على ما يقرب من 400 مريض من مرضى القولون المتقرح وكانت نتائجه مشجعة جدا)

قبل بدء العلاج يحتاج المريض الى تحضير وذلك بعمل فحوصات مخبريه للتأكد من عدم وجود التهابات فيروسيه مزمنة, او التهاب درن رئوي. على رغم من عدم وجود دراسات عن فعاليته او اثاره الجانبية على الحامل او الجنين يمكن استخدامه اذا دعت الحاجة في فترة الحمل . هذا العلاج لا يعطى لمن لديهم التهابات انتهازيه او لمن لديهم حساسيه شديده تجاه العلاج او احد مكوناته. لا توجد دراسات بخصوص تعديل الجرعة لدى مرضى القصور الكلوي ويجب ايقافه في حال حدوث التهاب الكبد

وكغيره من الأدوية له اعراض جانبيه ولكنها في الغالب اخف ضررا بكثير عند مقارنتها مع الفوائد المرجوة من العلاج .ومن اهمها التهاب الحلق والانف و الصداع , والم المفاصل, حكه وطفح جلدي

اقل من 1% من المرضى يمكن ان يحدث لهم رد فعل تحسسي شديد

لا يوجد ما يثبت زيادة فعالية هذا الدواء باعطاء الادوية المثبطة للمناعة مثل الاميوران والمثيوتركسيت في الوقت ذاته

يجب تجنب اخذ اللقاحات الحية اثناء فترة العلاج.(3)

هذا العلاج يعطى كجرعة ثابته 300 مليجرام في الوريد خلال نصف ساعه على ان يبقى المريض تحت المراقبة لمدة ساعتين خصوصا خلال تلقيه اول جرعتين وذلك لملاحظة التحسس من هذا الدواء. الجرعة الثانية تؤخذ بعد اسبوعين والثالثة تؤخذ بعد 6 اسابيع من الجرعة الاولى ثم كل 8 اسابيع

 

المصادر

  1. Feagan B, Rutgeerts P, Sands B, et al. Vedolizumab induction therapy for ulcerative colitis: results of GEMINI I, a randomized, placebo-controlled, double-blind, multicenter Phase 3 trial.  2012;142(5):S160–S161.
  2.  Feagan BG, Greenberg GR, Wild G, et al. Treatment of ulcerative colitis with a humanized antibody to the alpha4beta7 integrin.  Engl. J. Med. 2005;352(24):2499–2507. [PubMed]▪▪ Phase II trial that demonstrated the efficacy of vedolizumab for inducing clinical and endoscopic remission in patients with active ulcerative colitis
  3. Uptodate vedolizumab drug information.

 

 

 

استكينوماب

ويعرف ايضا باسم ستيلارا وهو من الادوية الحيوية الجديدة , والتي تستهدف انترليوكين 12,انترليوكين 23(1). تستخدم لعلاج بعض الامراض المناعية منها مرض كرون ومرض الصدفية والتهابات المفاصل المرتبط بمرض الصدفية

تمت دراسة هذا العلاج في ستة دراسات رئيسية بلغ عدد المشاركين فيها 2324مريض ,من اهمها دراسة عملت على 104 مرضى من مرضى كرون من الحالة المتوسطة او الشديدة وكانت النتائج مشجعه جدا بحيث ان 40 بالمئة استجابوا للعلاج خلال 6 اسابيع بما في ذلك المرضى الذين سبق معالجتهم بالانفلكسيماب (2) وتم تقييم الاستجابة بالاعتماد على مؤشر نشاط مرض كرون. كان مدى تقبل العلاج ممتاز

يؤخذ هذا العلاج عند طريق حقنة معدة مسبقه تحت الجلد او عن طريق حقنه وريديه وذلك بجرعه تساوي 6 مليجرام لكل كيلوجرام تؤخذ في الوريد للجرعة التحريضية- الاولى- ثم تؤخذ تحت الجلد للجرعات التالية . لا توجد دراسات حاليا بخصوص تغيير الجرعة لدى مرضى القصور الكلوي وكذلك لدى مرضى تليف الكبد. يجب عدم اعطاء المريض لقاحات حية خلال ستة اسابيع قبل بدء العلاج. وذلك لأنه يؤثر سلبا على فعاليتها

وذلك بعمل فحوصات مخبريه للتأكد من عدم وجود التهابات فيروسيه مزمنة, او التهاب درن رئوي

على رغم من عدم وجود دراسات عن فعاليته او اثاره الجانبية على الحامل او الجنين يمكن استخدامه اذا دعت الحاجة في فترة الحمل

اعراضه الجانبية قليله ويمكن تحملها غالبا

من اكثرها حدوثا التهابات الحلق والانف والصدفية

كما يمكن ان يشتكي المريض من الصداع والغثيان و كذلك قد تزيد معدلات حدوث الالتهابات 

قد يحدث نادرا رد فعل تحسسي اثناء تلقي المريض للعلاج

 

المصادر

  1. A genome-wide association study identifies IL23R as an inflammatory bowel disease gene. Duerr RH, Taylor KD, Brant SR, Rioux JD, Silverberg MS, Daly MJ, Steinhart AH, Abraham C, Regueiro M, Griffiths A, Dassopoulos T, Bitton A, Yang H, Targan S, Datta LW, Kistner EO, Schumm LP, Lee AT, Gregersen PK, Barmada MM, Rotter JI, Nicolae DL, Cho JHScience. 2006 Dec 1; 314(5804):1461-3.
  2. A review of activity indices and efficacy endpoints for clinical trials of medical therapy in adults with Crohn’s disease. Sandborn WJ, Feagan BG, Hanauer SB, Lochs H, Löfberg R, Modigliani R, Present DH, Rutgeerts P, Schölmerich J, Stange EF, Sutherland LR   Gastroenterology. 2002 Feb; 122(2):512-30.

 

 

 

عبدالله المؤيد

مواليد نجران

في 1399 هجرية

 تخرجت من كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الملك عبد العزيز عام  ٢٠٠٥-٢٠٠٦ميلادي  

انهيت التدريب في برنامج الباطنة العامة بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة مع اجتياز الامتحان التحرير النهائي عام 2012

حصلت على شهادة الاختصاص الارنية ( البورد الاردني ) في الباطنه العامه عام 2014

انضممت لبرنامج الجهاز الهضمي والكبد- كبار- في المنطقة الشرقية عام 2016

 

مقالات مشابهة

تعليق واحد

اترك تعليقك

Back to top button
Close
Close
%d bloggers like this: